الائتلاف يبحث آخر المستجدات مع مجلس محافظة إدلب

ec86da4589e2677d808c51e573ce672b_XL.jpg

اسطنبول-تطورات جنيف

بحث الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية آخر المستجدات على الساحة الإدلبية، وذلك خلال لقاء جمعه مع مجلس محافظة إدلب عبر دائرة تلفزيونية خاصة بتنسيق من فريق تطورات جنيف.

وحضر من الائتلاف كل من الأمين العام للائتلاف نذير الحكيم، نائب رئيس الائتلاف الوطني عبد الباسط حمو، نائب رئيس الائتلاف سلوى أكسوي، وأمين سر الهيئة السياسية محمد يحيى مكتبي. في حين حضر من جانب مجلس المحافظة كل من محمد العارف، حسن الشوا نائب رئيس مجلس، عاطف زريق مكتب الموارد، جهاد الخطيب مكتب المالي، محمد سليم خضر مكتب العلاقات العامة والإعلام، وعبد الرحمن عبد الله مستشار مجلس المحافظة.

وقال نذير الحكيم إن الائتلاف سيبذل قصارى جهده لدعم مجلس محافظة إدلب والفعاليات المدنية، مؤكدًا أن المجلس ينبغي أن يتحمل مسؤليته في التصدي للمشاريع المتطرفة، مشددً على ضرورة العمل المشترك من أجل مواجهة الصعاب.

وأكد مكتبي أنه “لا يمكن أن يكون في هذه المنطقة(إدلب) منطقة رمادية لكي لا يستغلها أحد لتحقيق ما نخشاه. لا مساومة في هذا الأمر، وكل التلاعب التي تقوم به هيئة تحرير الشام في المنطقة مرفوض جملة وتفصيلًا”.

وأكد الحضور من محافظة إدلب دأبهم في مواجهة كل المشاكل التي تعترض المدنيين، موضحين دعمهم للائتلاف باعتباره الممثل الوحيد والشرعي للشعب السوري ومطالبه المحقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

five × two =

 

Top