الائتلاف يبحث آخر التطورات في مدينة جيرود بريف دمشق

ec86da4589e2677d808c51e573ce672b_XL.jpg

اسطنبول-تطورات جنيف

عقد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اجتماعًا مع المجلس المحلي لمدينة جيرود في القلمون بريف دمشق للوقوف على أبرز التطورات في المنطقة، وذلك عبر دائرة تلفزيونية خاصة بتنسيق من فريق تطورات جنيف.

وحضر من الائتلاف كل من الأمين العام للائتلاف نذير الحكيم، نائب رئيس الائتلاف الوطني عبد الباسط حمو، وأمين سر الهيئة السياسية محمد يحيى مكتبي. في حين حضر من المجلس المحلي لمدينة جيرود علي جاموس رئيس المجلس، وأعضاء من المجلس المحلي، إضافاة إلى ممثلين عن عدة فعاليات في المدينة.

وقال جاموس إن المدينة بحاجة إلى مساعدات مادية وإغاثية، لاسيما وأن نظام الأسد بات يضغط على المدينة من أجل إفراغ بعض المدارس التي تأوي المهجرين السوريين، ما يعني أن مجلس المدينة سيقع على كاهله حل هذه المشكلة.

وأشار إلى أن مراكز الإيواء بحاجة إلى إعادة تأهيل، خصوصًا وأنها منذ زمن لم يتم ترميم المشاكل التي تعاني منها هذه المراكز، وأوضح أن المدينة بحاجة أيضًا إلى مساعدات طبية.

من جهته، قال الأمين العام للائتلاف نذير الحكيم إن الائتلاف سيعمل بكل إمكانياته ليكون بجوار الأهالي في جيرود، مؤكدًا أنه سيتم العمل من أجل تأمين المساعدات التي يحتاجها المدنيون هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

three × four =

 

Top