تنظيم “الدولة” يذبح جنديين للأسد في دير الزور

ISIS-training-camp-for-children-1.jpg

ذبح تنظيم “الدولة الإسلامية” جنديين من قوات الأسد، في محيط مدينة دير الزور شرق سوريا.

وقالت وكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم أمس، الثلاثاء 12 أيلول، إن مقاتلي “الدولة الإسلامية” ذبحوا جنديين سوريين بعد أسرهما قرب دير الزور.

ولم يصدر أي تعليق من قوات الأسد والنظام السوري، حتى ساعة إعداد الخبر.

وحددت “أعماق” مكان أسر الجنديين بقرية الجفرة التي تقع في محيط مطار دير الزور، الذي فكّت حصاره قوات الأسد قبل أيام.

وكان تسجيل مصور أطهر مقاتلين من قوات الأسد، يذبحون شخصًا بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة” في دير الزور، أثار ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل يومين.

ونشرت شبكة “فرات بوست” تسجيلًا مصورًا لذبح الأسير على يد قوات الأسد، 10 أيلول الجاري، قال فيه الجندي الذي أعدم الأسير، إنه من مجموعة “القاسم”، مشيرًا إلى أن حادثة الأسر جرت في منطقة المقابر بدير الزور.

وعزا سبب ذبحه “كرامة للشهداء في الجيش السوري، وللملازم نبيل الحسن”، إلا أن عنب بلدي تعتذر عن عدم نشر التسجيل.

وربط المعلقون على التسجيل حينها بما ينفذه تنظيم “الدولة” من إعدامات متسائلين “قامت الدنيا لأن داعش يذبحون فهل النظام وميليشياته مسموح لهم؟”.

وتخوض قوات الأسد والميليشيات المساندة، مواجهات عسكرية ضد التنظيم قرب مدينة دير الزور حتى اليوم، بدعم مباشر من القوات الجوية الروسية.

ويتبع تنظيم “الدولة” سياسة الإعدام ذبحًا بحق خصومه، وهو ما وثقته إصدارات أطلقها منذ بداية عملياته العسكرية سواء في سوريا، أو داخل الأراضي العراقية.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

three × four =

 

Top