سكان إدلب يعولون على مفاوضات جنيف للوصول إلى حل سياسي

WhatsApp-Image-2017-11-30-at-5.58.34-PM.jpeg

عقد أعضاء في هيئة التفاوض السورية اجتماعاً مع رئيس مجلس محافظة إدلب غسان حمو وقياديين آخرين في المدينة، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة اليوم الخميس، وبحث الطرفان الأوضاع الميدانية في إدلب وتطورات العملية السياسية.

وأوضح أعضاء الوفد أنهم يأملون في التحول إلى مفاوضات جادة حول الانتقال إلى الحرية في سورية، وتحقيق الانتقال السياسي الجذري والكامل، ووقف القصف وإطلاق سراح المعتقلين.

وقال عضو الوفد المفاوض ياسر عبد الرحيم إن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإحلال الأمن والاستقرار في سورية، ولفت إلى أن الوفد “خاض نقاشاً جيداً مع المبعوث الخاص حول طريق تحقيق التقدم في مباحثات جنيف”.

وأكدت عضو وفد هيئة التفاوض السورية ربا حبوش أن الهيئة لن تتخلى عن مطالب السوريين وحقوقهم المشروعة بنيل الحرية والكرامة، مضيفة أنها تأمل بأن تستمر القوى الثورية بدعم الوفد المفاوض للوصول سوية إلى حل سياسي يرضي تطلعات السوريين.

فيما شدد حمو على دعم الثوار على الأرض لهيئة التفاوض، وقال خلال الاجتماع: “نحن هنا على الأرض معكم”، معبراً عن أمله بأن تجني هيئة التفاوض ثمار عملها بشكل جيد بما يعود بالنفع على جميع السوريين.

ولفت رئيس مجلس محافظة إدلب إلى أن سكان إدلب يعولون كثيراً على هذه المفاوضات، مشيراً إلى أنهم متخوفون من مماطلة النظام بالعملية السياسية ومحاولاته المستمرة في وقف تلك العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 − 9 =

 

Top