العريضي: الهيئة العليا زوّدت الأمم المتحدة بتقارير عن انتهاكات نظام الأسد

-العريضي.jpg

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا التفاوض يحيى العريضي لصحيفة الشرق الأوسط، إن اللقاءات التي عقدت يوم أول من أمس بين نصر الحريري رئيس الهيئة ومسؤولين بالأمم المتحدة بحثت المسألة السورية، وسبل كبح الممارسات العسكرية التي تقوم بها روسيا، وتداعيات تفرد الروس بالقضية السورية.

وأضاف العريضي أن الوفد زوّد مسؤولي الأمم المتحدة بتفاصيل حول ما يجري من تصعيد عسكري من قبل النظام وحلفائه، والانتهاكات التي تجري في مناطق النزوح الداخلية في سورية، وأوضاع السوريين في مناطق اللجوء، فضلاً عن الحصار الذي تفرضه قوات النظام على بعض المناطق.

ولمح العريضي إلى إمكانية زيارة وفد الهيئة العليا واشنطن بعد نيويورك، ولقاء مسؤولين هناك، مشيراً إلى أن لقاء مسؤولي الهيئة بوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، احتمال لا يزال قائماً.

وذكر العريضي أن مؤتمر سوتشي يشبه بعض المصالحات المهينة التي كان يعقدها نظام الأسد مع بعض المناطق التي حاصرها وحرمها من أي مقومات للحياة، مجدداً رفضهم المشاركة في مؤتمر سوتشي الذي ترعاه روسيا.

وأوضح العريضي أن ذلك يتزامن مع اتضاح نوايا الفشل في مقاربة المسألة السورية التي هي بالأساس مسألة حقوق للشعب، مشيراً إلى أن اجتماعات الهيئة العليا بدأت بشكل أولي في العاصمة السعودية الرياض منذ يوم أول من أمس، على أن تستكمل الاجتماعات خلال الأسبوع الجاري، بوصول رئيس هيئة التفاوض من جولته الأميركية.

وكانت الهيئة السورية للتفاوض قد زودت مسؤولين في الأمم المتحدة بتقارير عن الانتهاكات العسكرية والإنسانية التي تمارسها قوات نظام الأسد وحلفاؤها بحق الشعب السوري؛ وذلك على هامش اجتماعات لمسؤولين في الهيئة العليا بنيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 11 =

 

Top