الأمم المتحدة: قوات الأسد قتلت 85 مدنياً في الغوطة الشرقية المحاصرة

501.jpeg

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين اليوم الأربعاء إن الضربات الجوية والهجمات البرية التي تنفذها قوات الأسد على منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة تسببت بمقتل ما لا يقل عن 85 مدنيا منذ 31 ديسمبر كانون الأول.

وأضاف الأمير زيد في بيان له “أن المناطق السكنية في الغوطة الشرقية تتعرض لضربات من البر والجو ليلا ونهارا، حيث سبب الحصار الشديد كارثة إنسانية مما يدفع المدنيين للاختباء في الأقبية”.

وأفاد ناشطون من منطقة الغوطة الشرقية أن القصف المتواصل لقوات الأسد وحلفائه أدى إلى استشهاد ما يزيد عن أربعين شخص خلال اليومين الأخيرين، 19 مدنياً منهم استشهدوا يوم أمس الثلاثاء وأصيب آخرون بقصف جوي ومدفعي لقوات الأسد على منطقة الغوطة.

كما استشهد 23 مدنياً، بينهم 12 في مدينة “دوما”؛ وأصيب العشرات منهم يوم أول من أمس الاثنين، بالقصف المدفعي والجوي لقوات النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية .

وذكر الموقع الرسمي لمعركة “بأنهم ظلموا” أن الثوار تصدوا لجميع محاولات تقدم قوات النظام والمليشيا المساندة لها باتجاه المناطق المحررة، ضمن معركة “بأنهم ظلموا” في مدينة حرستا، ونفى الموقع بشكل قاطع أيّ تقدم لقوات النظام والمليشيا المساندة لها لفك الحصار عن “إدارة المركبات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 4 =

 

Top