الأمم المتحدة: نزوح ما يقارب 100 ألف شخص من شمال غربي سورية

un-flag-flying-pole-blue-sky-behind-it.jpg

سجلت الأمم المتحدة وفق تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يوم أمس الأربعاء “نزوح 99569 شخصا في الفترة الممتدة بين 1 كانون الأول حتى التاسع من الشهر الحالي”.

وجاء في تقرير الأمم المتحدة أن معظم هؤلاء النازحين نزحوا إلى مناطق في وسط محافظة إدلب وشمالها، بعد فرارهم من ريف إدلب الجنوبي وريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي.

وأضاف التقرير أن المعارك الشرسة وما يرافقها من غارات كثيفة لطيران النظام وروسيا إضافة إلى القصف المدفعي، دفع بالآلاف من الأسر إلى النزوح من مناطق الاشتباك ومحيطها، ما جعل الوضع في محافظة إدلب شديد الفوضى .

ووفق تقرير الأمم المتحدة يجد كثير من النازحين أنفسهم بلا ملجأ، لا سيما أن إمكانية إيواء النازحين في محافظة إدلب منخفضة وإيجاد مكان لاستئجاره صعب للغاية، وحيث تؤوي محافظة إدلب وفق الأمم المتحدة، 2.5 مليون نسمة بينهم 1.1 مليون نازح.

وكانت قوات نظام الأسد مدعومة بالقصف الروسي قد بدأت منذ 25 ديسمبر كانون الأول هجوماً كبيراً للسيطرة على الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، وانتزاعها من القوى الثورية التي تسيطر عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

two + 16 =

 

Top