الثوار يبدؤون هجومًا عكسيًا شرقي مدينة حماة

4556f9757414c95d6b9db044b0c9421c_XL.jpg

بدأ الثوار السوريون بهحوم عسكري على قرى وبلدات في ريف حماة الشرقي، وخاصةً على قريتي الخوين وعطشان اللتين تخضعان لسيطرة قوات الأسد.

وذكرت حركة أحرار الشام الإسلامية اليوم أن التمهيد بدأ بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع ونقاط قوات الأسد في بلدة عطشان.

وسبق للحزب الإسلامي التركستاني أن أعلن في وقت متأخر من مساء أمس، عن بدء معركة كبيرة لاسترجاع المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد في ريف إدلب الجنوبي، تحت مسمى “وإن الله على نصرهم لقدير.”

وكانت قوات بشار الأسد قد تقدمت خلال الأيام العشر الماضية، وسيطرت على مساحات واسعة من ريف إدلب الجنوبي الشرقي، انطلاقًا من الريف الشرقي لحماة، ووصلت إلى تخوم مطار “أبو الظهور” العسكري، الذي يشهد محيطه معارك حتى اليوم.

هذا وتشارك في المعركة الجديدة أغلبية الفصائل، أبرزها “أحرار الشام، الحزب التركستاني، نور الدين الزنكي، جيش الأحرار، جيش العزة” وغيرها من الفصائل الثورية، بهدف طرد قوات الأسد من منطقة غربي سكة القطار نحو شرقها، وللتخفيف من وطأة المعارك في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

one × 2 =

 

Top