وصول 500 عائلة نازحة لقرى في حماة و140 عائلة إلى مخيم الهول بالحسكة

-الدلخل.jpg

أفاد نشطاء محليون بوصول نحو 500 عائلة نازحة من ريفي حماة وإدلب الشرقيين إلى قرى جبل شحشبو شمال غرب مدينة حماة بسبب المعارك الدائرة في المنطقة بين قوات النظام من جهة وهيئة تحرير الشام وفصائل الجيش السوري الحر من جهة ثانية.

وقال عضو المجلس المحلي لشحشبو مرعي الخليل لوكالة سمارت الإعلامية إن العائلات وصلت لقرى ( دير سنبل، وحورتة، وشهرناز) خلال اليومين الماضيين، بعضها تمكنت من السكن في المنازل مع سكان القرى والأخرى بنت خياماً بين تلك المنازل.

ونوه عضو المجلس المحلي إلى غياب دعم المنظمات الإنسانية وعدم تقديم المساعدات إلا من قبل جمعية “عطاء” الإغاثية التي قدمت 150 سلة غذائية للنازحين من مناطقهم إلى القرى الثلاث.

وفي سياقٍ مماثل وصل إلى مخيم الهول جنوب الحسكة شمالي شرقي سوريا، 140 عائلة عراقية وسورية وأجنبية، بينهم 11 عائلة لعناصر تنظيم داعش من الأجانب وفق النشطاء.

وذكرت مديرة المخيم سلاف محمد أن عائلات عناصر التنظيم هم من أصول “مغربية وروسية وقوقازية” وتتألف من 34 شخصا، مشيرة إلى أن عناصر التنظيم سلموا أنفسهم لـ قوات (قسد) في وقت سابق بمحافظتي دير الزور والرقة.

وأشارت شيخو إلى أن من بين العوائل الواصلة 38 عائلة عراقية تضم 130 شخصا، إضافة إلى 25 عائلة سورية تتألف من 110 أشخاص، وصلوا من قرية أبو خشب إلى المخيم، و 45 عائلة عراقية تضم 138 فردا، و21 عائلة سورية تضم 82 فردا، وصلوا إلى المخيم يومي 9 و10 كانون الثاني الجاري.

يذكر أن مخيم الهول يضم نحو 4300 عائلة عراقية، تضم عشرين ألف شخصاً، إضافة إلى 150 عائلة سورية نازحة تضم 600 شخصا، بحسب إحصائية لإدارة المخيم في 12 حزيران الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 + seven =

 

Top