الولايات المتحدة تدعو لاجتماع طارئ لبحث القصف في سوريا

اجتمعا-أميركي-طارئ-في-الأردن-حول-سوريا.jpg

اجتماع أميركي طارئ في الأردن حول سوريا

دعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى عقد اجتماع عاجل في الأردن بسبب قلقها من تقارير تُفيد بوقوع هجمات في جنوب غرب سوريا داخل منطقة خفض التصعيد التي جرى التفاوض عليها العام الماضي

.وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية أمس الاثنين: “إن الولايات المتحدة دعت إلى عقد اجتماع عاجل في الأردن بسبب قلقها من تقارير أفادت بوقوع هجمات في جنوب غرب سوريا داخل منطقة عدم التصعيد التي جرى التفاوض عليها العام الماضي” بحسب ما أوردت “رويترز”.

وقال المسؤول في بيان إنه: “إذا صحت هذه التقارير فإن هذا يمثل انتهاكاً صريحاً من قبل النظام لوقف إطلاق النار في جنوب غرب البلاد من شأنه أن يوسع نطاق الصراع”.

وذكر البيان”نحث كل الأطراف في منطقة عدم التصعيد بجنوب غرب البلاد إلى الامتناع عن القيام بأي تصرفات تعرض وقف إطلاق النار للخطر وتجعل التعاون في المستقبل أكثر صعوبة”.

وأضاف البيان”دعينا إلى اجتماع عاجل في الأردن لمراجعة الوضع في جنوب غرب سوريا وضمان الحفاظ على منطقة عدم التصعيد التي ساعدت أمريكا في التفاوض عليها”.

وكان مراسل تطورات جنيف في درعا أفاد أمس  أن قوات النظام وميليشياتها استهدفت بالقصف المدفعي بلدة ناحته ما أدى إلى ارتقاء شهيدة وإصابة بعض المدنيين بجروح.

وقال المراسل: “إن ميليشيات النظام استهدفت بعربات الشيلكا بلدة ابطع، ولا أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين” مضيفاً “أن ميليشيات نظام الأسد قصفت بقذائف الهاون أحياء درعا المحررة ولم ترد أنباء عن قتلى او جرحى.

كما تعرضت بلدة بصر الحرير لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة  في الفرقة الخامسة بازرع ولم ترد أنباء عن وقوع قتلى أو جرحى، فيما تشهد المنطقة الشرقية المحررة من محافظة درعا حالة نزوح كبيرة من معظم المناطق  التي يتجمع بها عناصر من كافة الوحدات استعداداً للعمل العسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × أربعة =

 
Top