52 مدنياً ما بين شهيد وجريح بغارات على ريف إدلب

غارات-على-إدلب.jpg

غارات على ريف إدلب

أفاد مراسل تطورات جنيف في محافظة إدلب باستشهاد وجرح نحو 52 مدنياً  بغارات جوية مكثفة لطائرات حربية تابعة لقوات نظام الأسد وروسيا يوم أمس الإثنين، على كل من مدينة إدلب وتفتناز وقرية جفتلك حج حمود، تزامناً مع غارات أخرى على بلدات أخرى في المحافظة.

ونقل المراسل عن نشطاء محليين أن ستة مدنيين بينهم طفلان وامرأتان استشهدوا نتيجة غارات جوية لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على الأحياء السكنية في مدينة تفتناز بريف إدلب، كما جرح 23 آخرين، بينهم سبع نساء وطفلة.

وأضاف المراسل أن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب ثمانية آخرين بجروح متفاوتة في قرية جفتلك حج حمود غرب مدينة إدلب، جراء قصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها روسية استهدف الأحياء السكنية فيها.

وذكر أن 12 مدنياً على الأقل جرحوا بغارات جوية أخرى استهدفت مدينة إدلب، وتركزت عند سوق الهال ودوار المحراب ودوار المتنبي، بينهم أربع إصابات خطيرة بين الجرحى.

وكان قد استشهد أربعة مدنيين بينهم امرأتان وجرح آخرون بينهم نساء وأطفال أول أمس، بقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينتي إدلب وبنش وقرية كفرسجنة في محافظة إدلب.

هذا وتشهد محافظة إدلب منذ فترة تصعيداً عسكرياً عنيفاً من قبل قوات روسيا والنظام، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، إضافة إلى خروج  مشافٍ ونقاط طبية عن الخدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × أربعة =

 
Top