صواريخ روسية من الساحل السوري في البحر المتوسط

صورة-أرشيفية-للصواريخ-الروسية.jpg

صورة أرشيفية للصواريخ الروسية

أفادت وسائل إعلام روسية أن موسكو ستطلق صواريخ من غواصة في البحر الأبيض المتوسط أمس الإثنين.

وأضافت المصادر عن إخطار دولي لموظفي الطيران (NOTAM) والإنذار الملاحي أن المنطقة التي سيجري فيها إطلاق الصواريخ تعتب مغلقة.

وأشارت وسائل الإعلام الروسية لوجود 15 سفينة قتالية قبالة السواحل السورية بينها سفن تحمل صواريخ بالستية مجنحة من طراز “كاليبر”.

وكانت روسيا أطلقت هذا النوع من الصواريخ من أسطولها المرابط في بحر قزوين على المدن السورية، ويُماثل هذا الجيل الثاني من الصواريخ الروسية الاستراتيجية المجنحة لصواريخ “توماهوك الأمريكية”. ويطلق هذا النوع الحديث من الصواريخ المجنحة بواسطة أجهزة طوربيدات عيار 533 ملم، ويصل مداها الأقصى إلى نحو 3000 كيلو متر.

وتضم المجموعة العملياتية الدائمة للأسطول البحري الروسي في المتوسط نحو 10 سفن وقطع بحرية، منها الفرقاطتان “أدميرال غريغوروفيتش” و”أدميرال إيسين” المزودتان بصواريخ “كاليبر” المجنحة، كما انضمت إلى المجموعة مؤخرا الغواصة “كراسنودار” المزودة بصواريخ “كاليبر” أيضا، ووصلت إلى المتوسط بعد إجراء اختبارات في عمق البحر ضمن قوام الأسطول الشمالي الروسي.

وكانت “أدميرال غريغوروفيتش” قد أطلقت صواريخ مجنحة في تشرين الثاني وأطلقت البحرية الروسية صواريخ مجنحة من الغواصة لأول مرة في نوفمبر 2015، عندما وجهت الغواصة “روستوف” ضربات إلى مواقع تنظيم داعش  بصواريخ “كاليبر” من حوض البحر الأبيض المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 5 =

 
Top