هيلي: “عقوبات أمريكية جديدة على موسكو ستفرض اليوم “

المندوبة-الأمريكية-نيكي-هيلي-1.jpg

المندوبة الأمريكية نيكي هيلي

أعلنت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، بأن واشنطن “ستفرض، اليوم الإثنين، عقوبات جديدة ضد موسكو والشركات المرتبطة ببرنامج سوريا للأسلحة الكيميائية”.

و بحسب وكالة “الأناضول” قالت هيلي : “إنّ مهمة الولايات المتحدة “لم تكن يوماً رحيل (رئيس النظام السوري بشار) الأسد؛ بل منع وقوع حرب وإرسال رسالة (لم تحدد طبيعتها)”.

وحول التواصل بين واشنطن ونظام الأسد، أفادت هايلي بأن “نظام الأسد لا يستحق أن يجري محادثات مع واشنطن”.
وأردفت: “الولايات المتحدة لن تعقد مباحثات مع نظام الأسد، بل ستشارك في مباحثات جنيف التي تقودها الأمم المتحدة”.‎

من جهة أخرى أعلنت المندوبة الأمريكية أن بلادها جمدت خطة انسحاب قواتها من سوريا، حتى تحقيق جميع الأهداف المرجوة.

وقالت هايلي، في لقاء تلفزيوني مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية: “نتمنى عودة قواتنا من سوريا، لكن القوات لن تنسحب حتى تحقيق الأهداف”.
وأضافت المندوبة الأمريكية بالقول: “لنكن واضحين، إذا انسحبنا، ومتى سننسحب، فهذا سيكون بعد علمنا أن جميع الأمور تتجه صوب الأمام”.

وحددت المندوبة الأمريكية 3 أهداف لبلادها في سوريا وهي “ضمان عدم استخدام الأسلحة الكيميائية بأي طريقة من شأنها تهديد المصالح الأمريكية، هزيمة داعش، وضمان وجود نقطة مراقبة جيدة لمتابعة ما تقوم به إيران”.

وتابعت: “استثمرنا كثيراً في العملية السياسية بجنيف، وفي (إيجاد) حل سياسي، وهذه المباحثات مستمرة”.

كما حذرت هايلي نظام الأسد م من استخدام الغازات السامة مرة أخرى، قائلة إن “الولايات المتحدة مشحونة ومعبأة”.

وحول العلاقات بين واشنطن وموسكو، أفادت هايلي بأن العلاقات كانت “متوترة للغاية” لكن مازالت تأمل الولايات المتحدة في علاقة أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

two − two =

 
Top