البيان الختامي للقمة العربية يطالب بتحقيق في الهجمات الكيماوية بسوريا

بيان-القمة-العربية-الحتامي.jpg

بيان القمة العربية الختامي

طالب البيان الختامي للقمة العربية التي عقدت بالظهران في السعودية إلى إجراء تحقيق دولي في استخدام أسلحة كيماوية في سوريا.

وفي التفاصيل دعا الزعماء العرب إلى إجراء تحقيق دولي في استخدام أسلحة كيماوية في سوريا ونددوا خلال القمة العربية التي عقدت أمس يوم الأحد بما وصفوه بالتدخل الإيراني في شؤون الدول الأخرى.

وأكد البيان على ضرورة إيجاد حل سياسي للحرب متعددة الأطراف في سوريا ودعا إلى تشديد العقوبات الدولية على إيران وحثها على سحب ما وصفها بالميليشيات من سوريا واليمن.

بدورها عبرت السعودية وبعض حلفائها عن دعمهم للضربات الصاروخية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت على النظام واستهدفت ثلاث منشآت يشتبه أنها لأسلحة كيماوية في حين نددت دول عربية أخرى مثل العراق ولبنان بالضربات.

كما تعهدت الوفود في البيان الختامي بدعم الفلسطينيين. وأعلن الملك سلمان تبرع بلاده بمبلغ 200 مليون دولار للفلسطينيين، منها 50 مليونا لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

هذا وأطلقت السعودية، التي تسلمت الرئاسة الدورية للقمة العربية من الأردن، على القمة الحالية اسم (قمة القدس)، ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكانت دول المقاطعة الأربع قد أعلنت قبل القمة أن مطالبها، التي تشمل إغلاق قناة الجزيرة وخفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران، أساس لازم لحل الأزمة مع قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × ثلاثة =

 
Top