النظام يمنع وفد الأسلحة الكيماوية البريطاني من الدخول إلى دوما

مجزرة-الكيماوي-في-دوما-1.jpg

مجزرة الكيماوي في دوما

أكد وفد بريطانيا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الاثنين نقلا عن المدير العام للمنظمة إن مفتشيها لم يسمح لهم بعد بدخول مواقع في دوما بغوطة دمشق الشرقية.

ووصل المفتشون يوم السبت للتحقق مما إذا كانت أسلحة كيماوية قد استخدمت في دوما في السابع من أبريل نيسان وإن كانت استخدمت فما النوع الذي استخدم في الهجوم.

وقال الوفد البريطاني لدى المنظمة في بيان نشره على تويتر إن روسيا وسوريا لم تسمحا للمفتشين بدخول دوما، وأضاف البيان “إمكانية الدخول دون قيود ضرورية… على روسيا وسوريا التعاون”.

من جهته قال نائب وزير الخارجية الروسي إن التأخير يرجع إلى الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إن بلاده ستواصل الضغط على الأسد من أجل الجلوس إلى طاولة التفاوض لإنهاء الأزمة المستمرة في البلاد منذ سبع سنوات.

وتابع جونسون بأن الضربات على سوريا لن تغير دفة الصراع، إلا أنها كانت تصرفا صائبا يهدف إلى منع استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا والعالم.

ولفت الوزير إلى أن بلاده لا تعلم كيف سيرد النظام السوري على الضربات الغربية، مؤكدا أنه لا مزيد من الاقتراحات حاليا لمزيد من الهجمات على النظام السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 5 =

 
Top