غارات اسرائيلية تستهدف جيش النظام في دمشق بالتزامن مع قرار ترامب

غارات-على-الكسوة.jpg

غارات اسرائيلية على الكسوة

ما إن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 بهدف حرمانها من امتلاك أسلحة نووية، سُمع دوي انفجارات داخل مستودعات تتبع للميليشيات الإيرانية بمنطقة الكسوة جنوب دمشق ويعتقد أنه تم إستهدافها من قبل طيران الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الرئيس الأمريكي  “أعلن اليوم أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني”.

ولم يمر دقائق حتى أعلن الجيش الإسرائيلي، أن إسرائيل بدأت في تعبئة بعض من قوات الاحتياط بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

وقالت متحدثة عسكرية دون أن تدلي بتفاصيل بشأن حجم الاستدعاء “إننا نستدعي جنود الاحتياط في حالات محددة حسب الحاجة”. وفقاً لوكالة “رويترز”.

كما وصف وزير الدفاع الإسرائيلي ي إعلان ترامب بأنه شجاع وينطوي على زعامة ستسقط النظام الإيراني.
في هذه الأثناء أكدت وكالة الأنباء النظام “سانا” سماع دوي انفجارات بمنطقة الكسوة جنوبي دمشق، في حين أكد قائد عسكري نابع  لنظام الأسد لرويترز: بأن ضربة جوية إسرائيلية استهدفت موقعاً لجيش النظام في منطقة الكسوة جنوبي دمشق”.

وأضاف بأن : “الضربة الإسرائيلية لم تسفر عن سقوط ضحايا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + 5 =

 
Top