120 عائلة تشكو من انقطاع الخدمات منذ ستة أشهر في مخيم بإدلب

IMG_5633.jpg

كشف نشطاء محليون في محافظة إدلب عن أن هناك 120 عائلة في مخيم حرش باتنتا قرب مدينة معرة مصرين شمال مدينة إدلب، تشكو من انقطاع تام للخدمات الأساسية منذ نحو ستة أشهر.

ومن جهته صرّح مدير المخيم محمد عباس لوكالة سمارت الإعلامية، بأن العائلات بحاجة ماسة إلى الدواء وإلى نقطة طبية وخزانات مياه الشرب والسلل الغذائية، مشيراً إلى أنهم تواصلوا مع عدد من الجهات والمنظمات المعنية حول ذلك ولكن دون تلقي أي استجابة.

وأضاف عباس أن المخيم يضم 45 عائلة من ريف حماة الشرقي و30 عائلة من ريف إدلب الشرقي و40 عائلة من ريف حلب الجنوبي و10 عائلات من مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

ووفقاً لإدارة المخيم وقاطنيه أن كمية المساعدات الغذائية والطبية المقدمة من المنظمات المحلية والدولية إلى المدنيين في مخيمات النزوح في سورية تراجعت في الآونة الأخيرة وهو ما أدى إلى انتشار الجوع والأمراض في بعض المخيمات.

وكانت “إدارة شؤون المهجرين” في محافظة إدلب، قد قالت في وقتٍ سابق بأنها وثقت اهتراء 40 ألف خيمة على امتداد المخيمات التي تضم النازحين والمهجرين في المحافظة، وذلك منذ تأسيسها حتى تاريخ التوثيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 2 =

 
Top