الخالدي: ثمة جولة جديدة من المفاوضات لدعم الحل السياسي في سورية

708.jpg

ذكر فراس الخالدي، عضو هيئة التفاوض السورية، يوم أمس الأحد في تصريحات لموقع الدستور المصري، أنَّ هناك جولة جديدة من المفاوضات ستجرى برعاية المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا.

وقال الخالدي إنَّ المفاوضات التي تعترف بها هيئة التفاوض السورية هي “جنيف”، ورأى الخالدي أن أي مسار آخر لا يدعم العملية السياسية تحت الرعاية الأممية يعتبر محاولة التفاف على الشعب السوري.

ولفت الخالدي إلى أنَّ الجولة الحالية هدفها التأكيد على أنَّ الحل الوحيد في سورية هو الحل السياسي الذي يحقق مطالب الشعب السوري وينتقل فينا نحو سورية الوطن والدولة التي عمادها العدل والمؤسسات.

وكان وفد من هيئة التفاوض السورية قد التقى يوم الخميس في مدينة اسطنبول التركية مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا بهدف تشكيل “اللجنة الدستورية”.

وأكد المبعوث الدولي خلال لقائه مع وفد الهيئة المشكل برئاسة نصر الحريري، تسلمه قائمة المرشحين من قبل نظام الأسد لعضوية “اللجنة”، معتبرا أنها ذات القائمة التي طرحتها روسيا وإيران.

هذا وشدّد رئيس هيئة التفاوض نصر الحريري على دراستهم مع الأمم المتحدة آلية عمل “اللجنة” وفقاً لقرار مجلس الأمن 2245 الذي نص على عملية سياسية تفاوضية تسيرها الأمم المتحدة بين ممثلي النظام والمعارضة ممثلة بهيئة التفاوض السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − 4 =

 
Top