الشبكة السورية: 89 قتيلاً بالتعذيب في الشهر الفائت 84 منهم في سجون الأسد

bbd2a7e8-92bf-4c01-9f82-d7cd7b0fbe17.jpg

ذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر يوم أمس، بأنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 89 سورياً تحت التعذيب خلال شهر حزيران الفائت، مؤكدةً أن 84 منهم قتلوا في سجون نظام الأسد.

وبينت الشبكة في تقريرها أن محافظة ريف دمشق سجلت الإحصائية الأعلى من عدد ضحايا التعذيب، حيث بلغ عددهم 34 شخصاً، كما قتل 33 في حماة، و5 في حمص، و4 في كل من دير الزور واللاذقية، و3 أشخاص في كل من حلب وإدلب، في حين قتل شخص في كل من دمشق ودرعا والحسكة.

وأوردت الشبكة في تقريرها مقتل ثلاثة أشخاص قضوا تحت التعذيب على يد وحدات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، بينما قتل شخصان على يد فصائل مسلحة.

ونوه تقرير الشبكة إلى أن نظام الأسد لا يعترف بعمليات الاعتقال، كما أنه لا يعترف بحالات الموت تحت التعذيب، مؤكداً أن أجهزة النظام الأمنية في كثير من الأحيان لا تقوم بتسليم جثث من قضوا تحت التعذيب في سجونها ومعتقلاتها إلى ذويهم.

ورأت الشبكة الحقوقية في تقريرها أن سقوط هذا الكم من الضحايا بسبب التعذيب شهرياً، يدل على نحو قاطع أنها سياسة ممنهجة للنظام، مورست ضمن نطاق واسع.

وطالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مجلس الأمن بإحالة الملف السوري على المحكمة الجنائية الدولية، والسماح لمنظمات حقوق الإنسان المستقلة بالوصول إلى أي مكان داخل سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين − 20 =

 
Top