ضباط روس يقرون بإرسال دولتهم للمرتزقة الروس إلى سورية

MAIN_Russian-Mercenaries-in-Syria.jpg

دعا ضباط قدامى بالجيش الروسي الكرملين الحصول على معونات وضمانت صحية للمرتزقة الروس، الذين أرسلتهم الدولة للمشاركة في قتال الشعب السوري وإخماد الثورة السورية إلى جانب نظام  بشار الأسد.

ويأتي الإقرار من قبل الضباط الروس عبر بيانٍ وزعه ثلاثة ضباط متقاعدين أحدهما برتبة كولونيل جنرال وآخرَين برتبة كولنيل، جاء فيه: “على مدى ثلاثة أعوام بالفعل، تلقينا شكاوى ومناشدات من مواطنين روس أصيبوا في سورية ولا يستطيعون الحصول على العلاج في روسيا”، وذلك وفق ما نشرته رويترز.

وأضاف بيان الضباط: أن الجنود والضباط الملحقون بهذه الوحدات القتالية ليس لديهم أي دعم اجتماعي أو صحي أو مالي من الدولة  وبناءً عليه طالبوا الحكومة بالاعتراف بوضع المقاتلين المشاركين من خلال شركات عسكرية خاصة.

كما أشار البيان إلى أن عائلات المرتزقة والقتلى منهم تضطر لإخفاء مشاركتهم بالقتال إلى جانب قوات نظام الأسد بشكل غير رسمي، بسبب المراقبة الصارمة من أجهزة المخابرات والشرطة لدى عودتهم إلى بلادهم.

يذكر أن حوالي 100 مرتزق روسي قتل في سورية بشهر شباط الماضي، وأصيب 200 آخرين متعاقدون مع شركة عسكرية روسية خاصة مقربة من الكرملين، خلال قصفٍ لقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية موقعاً لهم في دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 − خمسة =

 
Top