شيخو: قطع مياه الشرب عن مخيم الهول بالحسكة كان قراراً مفاجئاً للجميع

الهول.jpg

ذكرت إدارة مخيم الهول شرق مدينة الحسكة شمالي شرقي سورية، يوم أمس الأربعاء، أن منظمة رعاية الطفولة اليونيسيف، التابعة للأمم المتحدة قطعت مياه الشرب عن المخيم.

وقالت مديرة المخيم سلافة شيخو: إن منظمة اليونيسيف كانت توزع 300 متر مكعب من المياه يومياً قبل الخطوة الأخيرة للمنظمة، مؤكدة أن “المياه انقطعت دون علمهم أو إبلاغهم”.

وأضافت شيخو: أن مسؤول ملف المياه بـالمنظمة تفاجأ هو الآخر من الخطوة عندما أعلمناه بها، منوهةً أن المخيم يشهد حالة فوضى بين النازحين السوريين واللاجئين العراقيين نتيجة انقطاع المياه ووجود أطفال ومسنون لايتحملون البقاء دون مياه.

وطالبت مديرة المخيم سلافة شيخو المنظمات الإنسانية للتدخل العاجل لسد حاجة النازحين للمياه، معتبرة أنه في حال استمرار انقطاع المياه سيشهد المخيم وضع كارثي.

هذا ولم توضح المنظمة بعد سبب قطع المياه عن النازحين واللاجئين بالمخيم سواء على موقعها الرسمي أو صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

يشار إلى أن مخيم الهول في الحسكة تم انشاؤه من قبل الادارة الذاتية، في 21/4/2016، وخصصته لإيواء اللاجئين العراقيين، الذين فروا من الموصل والأنبار، من الجيش العراقي والحشد الشعبي، ثم تدريجياً بدأت تزج فيه بنازحين من محافظة دير الزور وريفها، ويضم المخيم 3990 عائلة (16641 شخصا) بينهم 1104 عائلة سورية، و2807 عائلة عراقية، إضافة إلى 79 عائلة أجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 − 3 =

 
Top