سورية أخطر دول العالم في مؤشر السلام العالمي في 2018

5b680b8bd43750c0578b4613.jpg

بيّن مؤشر السلام العالمي الذي صدر عن معهد الاقتصاد والسلام، أن سورية تحتل المركز الأول في قائمة الأماكن الأكثر خطورة في العالم بين تسع دول، مؤكداً أن بعض الدول العربية لا تزال تسيطر على مراكز متقدمة في قائمة أخطر الدول حول العالم.

وجاءت سورية وفق انفوغراف مؤشر السلام العالمي، في رأس الدول الأكثر خطورة، ثم تلاها أفغانستان، جنوب السودان، العراق، الصومال، اليمن، ليبيا، الكونغو، افريقيا الوسطى.

ونوه المؤشر في النسخة الأخيرة إلى أن السلام العالمي مستمر في التدهور للسنة الرابعة على التوالي، حيث سجل هبوطا بلغ 0.27% خلال عام.

وجاء في المؤشر أن البلدان الأكثر أمانا أغلبها في الغرب وفي شرق آسيا، فيما تتركز أخطر الأماكن في إفريقيا والشرق الأوسط، حيث يخلق الفقر والحرب مزيجاً غير مستقر وبيئة خصبة للعنف والجريمة والحرب.

هذا ويصنف التقرير الوضع الأمني في 163 دولة حول العالم بناء على 23 مؤشراً مختلفاً، كمعدلات الجريمة والعنف والإرهاب، بالإضافة للصراعات الداخلية وغيرها، وهو يغطي أكثر من 99% من سكان الأرض.

وكان المعهد قد ذكر في تقريره العام الفائت والذي غطى أحداث 2016، بأن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كانت المنطقة الأقل سلاماً في العالم، كما كان الحال منذ عام 2015، موضحاً أن الوضع في المنطقة شهد مزيداً من التدهور.

وسبق لسورية أن تصدرت المركز الأول من بين الدول الأكثر خطورة في العالم وفق ما أشار إليه المعهد في تقريره الصادر العام الماضي عن 2016، فيما جاءت أفغانستان في المركز الثاني، ومن ثم العراق في المركز الثالث، ثم جنوب السودان، وليبيا والصومال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − 7 =

 
Top