الصحة العالمية: معركة إدلب تهدد بنزوح 700 ألف نسمة

1536040000.jpg

حذّرت المنظمات الصحية التابعة للأمم المتحدة في تقريرها الشهري، من أن عدد النازحين جراء الحملة العسكرية التي ينوي نظام الأسد شنها على محافظة إدلب، قد يتجاوز الـ700 ألف نسمة.

وأشارت “مجموعة الصحة” العاملة تحت إشراف منظمة الصحة العالمية في تقريرها الأخير، إلى أن التداعيات المحتملة لحملة قوات النظام وحلفائه على إدلب، قد تتضاعف على غرار ما حصل في جنوب غرب سورية والتي أدت إلى نزوح 184 ألف شخص.

وتوقع التقرير وفق ما نشرته وكالة رويترز، نزوح ما بين 250 ألفا وأكثر من 700 ألف شخص عن إدلب بسبب الحملة المتوقعة، مشدداً على أن هذا سيزيد من الحاجة إلى المساعدات الإنسانية في المنطقة.

وسبق أن عبّرت الأمم المتحدة، يوم أول من أمس الإثنين، عن إدانتها للهجمات التي يشنها نظام الأسد والمتعاونين معه في إدلب؛ والتي أدت إلى قتل وجرح أكثر من ألف شخص معظمهم من الأطفال والنساء خلال شهر تموز الفائت، وفق توثيقات الدفاع المدني السوري.

يشار إلى أن عدد سكان محافظة إدلب وصل إلى نحو 2.5 مليون شخص بعد وصول آلاف المهجرين إلى المحافظة من المناطق التي استعاد نظام الأسد السيطرة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة + 15 =

 
Top