هل ستستمر المفاوضات بعد فشل الجولة التاسعة التي أقيمت في فيينا ؟

هل هناك موعد قريب لجولة جديدة من مفاوضات جنيف ؟

هل من الممكن أن تقبلوا بمخرجات سوتشي في جنيف ؟

أنت تسأل:

أنت تسأل والسياسي يجيب، بوابة أنشأها تطورات جنيف من أجل توحيد الرؤى وتعزيز جسور الدعم بين مختلف أطياف المعارضة السورية في الهيئة العليا للتفاوض والائتلاف، والشعب السوري عامة والحراك الثوري والمجتمع المدني.

تطورات جنيف يوصل صوتك وتساؤلاتك حول رؤية المعارضة للوضع السوري وسيرالعملية السياسية في جنيف… فقط اسأل والاجابة بين يديك.









46- متى سيتخذ وفد المفاوضات موقفا واضحا من المفاوضات ولماذ يستمر بها مادامت الامور على الارض تسري عسكريا والنظام لايريد التفاوض اليس من المطلوب الان وقف المفاوضات والتي سينتج عنها ضغط دولي كبير لوقف الهجمات العسكرية
اسم صاحب السؤال: محمود || المنطقة: الرقة || التاريخ: 2. أبريل 2018

ما يحدث على الأرض عسكرياً وتخاذل المجتمع الدولي على مدى سنوات يجب أن يدفعنا أكثر للتمسك بالحل السياسي لأنه ومنذ سنوات كان واضحاً أنه الحل الأنسب خاصة بعد الإضعاف المتعمد لفصائل الجيش الحر وإيقاف الدعم عنهم مؤخراً.
إن النظام وحلفاؤه يتمنون ويرغبون بأن تنسحب المعارضة من العملية السياسية حتى يقوموا بتفصيل حل على مقاسهم مع استمرارهم بمحاولة الحسم العسكري على الأرض بحجة عدم رغبة المعارضة في الانخراط بالعملية السياسية.
ستقولون لكن المعارضة منخرطة بالعملية السياسية والنظام يرفض وسأقول: إن العالم يرى بعين واحدة ويكيل بمكيالين وحلفاء النظام يدعمونه بكل ما لديهم من قوة. أما نحن فيجب أن نتمسك بالمسار السياسي الذي نؤمن به وفق مبادئ الثورة السورية حتى الإطاحة بهذا النظام.
ربا حبوش
عضو الائتلاف الوطني السوري – عضو هيئة التفاوض ممثل عن الائتلاف.

45- ماهي ا آخر الحلول السياسية على المستوى السوري والى وصلت تلك المفاوضات هل هناك تقسيم للبلاد ام حكم فدرالي والاسد ونظامه موجودين… ام مازالت الحلول العسكرية تفرض هيمنتها عى الارض من قبل النظام السوري وايران وروسيا… والفريق الثاني الامريكي يلعب بملعبه في الشمال السوري مع قسد وداعش واشياء اخرى تتجدد على المستويين السياسي والعسكري
اسم صاحب السؤال: امير من الشعراء || المنطقة: اسكي شهر تركيا || التاريخ: 2. أبريل 2018

بالنسبة للحلول السياسية لاشيء واضح في الأفق ولكن مازلنا نتمسك بالقرارات الدولية وبيان جنيف والقرار 2254 والتي تؤدي إلى حل سياسي والتي مازال النظام يرفضها لمعرفته أن الحل السياسي نهايته، ولذلك يستمر بنهجه الأساس ” الحل العسكري ” ومبدأ “أحكمها أو أدمرها”.
المفاوضات لم يتم الولوج بها من قبل النظام ؛ كانت هناك مباحثات ومناقشات مع الأمم المتحدة.
المجتمع الدولي يريد حلاً سياسياً وروسيا تعرقل الأمر وتريده حلاً على طريقتها وهذا لن يكون لحظة حزم المجتمع الدولي ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي وهذا لم يعجل منهم أن يرضخوا للضغوط الروسية وهذا ما نراهن عليه في الهيئة والمكونات داخل الهيئة.
بخصوص الأعمال العسكرية لم نصل إلى حلول والقضية السورية ليست قضية جغرافية ( أخذنا مكاناً – انسحبنا من مكان – حررنا مكاناً ) المسألة حقوقية بامتياز.
ملفات النظام الإجرامية وملفات داعميه إيران وروسيا لا يمكن أن تسقط بالتقاضم أو البلطجة أو الكذب.
من جهة أخرى لا يوجد تقسيم أو فدرالية، هناك تقاسم نفوذ بالقوى فمثلاً الجانب الأمريكي يسيطر على الشمال الشرقي ويقول لا خروج إلا بحل سياسي ولا إعادة إعمار إلا بحل سياسي ، هذا ما سمعناه من الجانب الأمريكي نحن لا نعول عليه ولكن هذا هو الواقع.
ولن يكون هناك أي من هذا إلا بزوال المليشيات الأجنبية وحزب الله والإرهاب مثل( قسد) و(داعش) لأنها جميعها أدوات بأيدي الأقوياء
ختاماً: الثورة السورية ليست عسكرية ولا من أي طبيعة أخرى إلا طبيعة الحرية والتغيير، وإن كبت هذه الثورة أو تعثرت قليلاً أو وجد شيء من اليأس والإحباط في نفوس الناس فهذا طارئ والثورة متجددة وستنجز أهدافها وإن طال الزمن.
يحيى العريضي
الناطق الرسمي باسم هيئة التفاوض – عضو هيئة التفاوض

44- ماهي خيارتكم المطروحة من اجل مايجري في الغوطة؟ وكيف ستواجهون الغضب الشعبي اذا الغوطة سقطت ؟
اسم صاحب السؤال: شادي ابو زيد || المنطقة: القنيطرة || التاريخ: 2. أبريل 2018

خياراتنا هي ما يختاره أهلنا في الغوطة ، فلا يمكن بعد هذا الصمود الأسطوري أمام هجمة إرهابية شرسة بجميع أنواع الأسلحة من قبل نظام الأسد والميليشيات الإرهابية الإيرانية والقصف الجوي الروسي وفي حالة الصمت الدولي المريب خاصة من أمريكا تجاه هذه الفظائع ، فلا يمكن والحالة هذه إلا أن نحترم خيارات أهلنا في الغوطة التي أُلجِئُوا إليها مع التنويه إلى أن الائتلاف الوطني السوري وهيئة التفاوض بذلوا جهوداً كبيرة وقمنا باتصالات مع العواصم الدولية المعنية بالشأن السوري لكن التواطؤ الدولي والصفقات غير المعلنة كان أقوى من تلك الاتصالات والمطالبات … ونعمل اليوم بكل إمكانياتنا بالتعاون مع العديد من الجهات لمواجهة تبعات جريمة التهجير القسري على أهلنا في الغوطة …
كلنا في حالة غضب وألم وإحباط … وكلنا نتحمل المسؤولية فيما جرى لأهلنا في الغوطة ومن قبلها العديد من المناطق ولكن المسؤولية الأكبر على إرهاب نظام الأسد وداعميه الروسي والإيراني وعلى المجتمع الدولي الذي تخاذل عن تطبيق القرارات التي أصدرها ولم تساوي الحبر الذي كتبت به ، وكل هذا لن يثنينا عن الإصرار على ما أراده شعبنا من أهداف الثورة …
يحيى مكتبي
أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري.

44- هل لدينا مشكلة دستورية بالأصل في سوريا؟
اسم صاحب السؤال: درويش خليفة || المنطقة: تركيا || التاريخ: 2. أبريل 2018

في الأصل مشكلة سورية لم تكن الدستور أو القانون، وإنما عدم تطبيقهما، ولكن أيضاً هناك مشاكل في الدستور لا يمكن التغاضي عنها أعطت النظام مجالاً للتحكم بكل مفاصل الحكم، ومن أهم هذه الإشكاليات هي عدم وجود فصل للسلطات وهذا يتجلى من خلال المواد التي تعطي الرئيس صلاحيات تتعدى السلطة التنفيذية بما في ذلك، على سبيل المثال وليس الحصر، دستور عام ٢٠١٢ يعطي الرئيس صلاحية حل البرلمان (المادة ١١١) والسيطرة على مجلس القضاء الأعلى (المواد ١٢٢-١٣٣) وعلى محكمة الدستور العليا (المواد ١٤١، ١٤٦، ١٤٧)، كما أن الرئيس لديه صلاحية الإعلان عن حالة الطوارئ (المادة ١٠٣)، وبالأخص هذه الأخيرة تم استخدامها من قبل النظام لتجييش الأجهزة الأمنية وإعطائها صلاحيات دون قيود لملاحقة أياً كان تحت ذريعة حالة الطوارئ.
ديما موسى
عضو الائتلاف الوطني السوري – حقوقية.

43- لماذا تشارك المعارضة السورية بأستانا إذا كانت لا تجد التزاما من النظام والروس؟
اسم صاحب السؤال: أبو علي || المنطقة: ريف دمشق || التاريخ: 2. أبريل 2018

أولاً: كل طرف شارك في أستانا له هدف، وأقصد أن الفصائل هي طرف ولها هدف وهو إيجاد حليف بعد أن غدا ما يعرف بأصدقاء الشعب السوري دون فاعليه فكان لابد من أن يكون هذا الحليف ممن تتقاطع مصالحهم مع مصالح الشعب السوري ولا أعتقد أنه يوجد غير تركيا يستطيع أن يقوم بمثل هذا الأمر.
وفعلاً علاقة تركيا بالفصائل أصبحت بعد أستانا أكثر ترابطاً وعملية غصن الزيتون هي نتاج هذا التحالف الذي سوف نرى نتائجه مستقبلاً بشكل أكبر
وثانياً: إذا ألقينا نظرة على انتشار نقاط المراقبة للجيش التركي نجدها أوقفت تقدم المليشيات الإيرانية تجاه إدلب وحافظنا بذلك على ما يمكن الحفاظ عليه من المناطق المحررة في إدلب
ولو طبق هذا الأمر على بقية مناطق خفض التصعيد وخاصة الغوطة ولم تنسحب بعض الفصائل من اجتماعات استأنا ربما كان الوضع مختلفاً واستطعنا بضمانة تركيا وعلاقتها بروسيا الحفاظ وتثبيت خط الجبهة في الغوطة.
لكن للأسف لم يكن هناك نظره استراتيجيه في قضية المشاركة وأسباب المشاركة وفوائد المشاركة
المهم الآن بعد اجتماعات أستانا لم تعد الفصائل وحيده في الميدان والانتشار التركي يثبت صحة هذه الإستراتيجية التي تشكلت نتيجة تقاطع المصالح حاضراً وتاريخياً
أيمن العاسمي
مدير المكتب الإعلامي لوفد قوى الثورة العسكري في أستانا

Page 1 of 10 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10